كتب : إيمان السيد الأربعاء 07-05-2014 19:19




مجلس الوزراء"صورة أرشيفية"
قرر مجلس الوزراء، تطبيق التوقيت الصيفي، بدءا من الخميس الموافق 15 مايو الجاري، وإيقافه خلال شهر رمضان، ثم عودته بعد انتهاء الشهر الكريم.

وكان مجلس الوزراء قرر، إلغاء التوقيت الصيفي في 20 أبريل 2011، بعد ثورة 25 يناير التي أسقطت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وكان التوقيت الصيفي يعلن في الخميس الأخير من شهر أبريل من كل عام - بحيث تقدم عقارب الساعة (60 دقيقة)، إلى أن تعود مرة أخرى بتأخير عقارب الساعة 60 دقيقة في الخميس الأخير من شهر سبتمبر، في ما كان يعرف بـ"التوقيت الشتوي".

وقال استطلاع للرأي ودراسات متخصصة إن غالبية المواطنين بمصر كانوا يعتبرون تغيير التوقيت مصدر إزعاج و"عكننة".

وكان تغيير التوقيت بين الشتوي والصيفي بمصر، منذ بدء العمل به عام 1988، يهدف إلى التوفير في استهلاك الطاقة الكهربائية.

ويعتبر الأميركي بنيامين فرانكلين أول من وضع فكرة التوقيت الصيفي عام 1784، اعتمادا على ظاهرة علمية تقول إنه كلما ابتعدنا عن خط الاستواء باتجاه القطبين يصبح الفرق واضحا بين طول الليل والنهار في فصل الصيف.

وتم تطبيق نظام فرق التوقيت في العالم لأول مرة في ألمانيا، أثناء الحرب العالمية الأولى للحفاظ على الطاقة، لكن الكثير من الدول بدأت التراجع عن هذا الإجراء.

_________________