العالم يعلق على ترشح «السيسي».. أمير قطري متطاولًا: «مخطئ من ظن أن للثعلب دينا».. الإمارات تدعم مصر بملياري دولار.. «فتح»: ضمان إقليمي للعرب والمسلمين.. وواشنطن: لا ندعم أحدًا وندعو لانتخابات «حرة»



الخميس ٢٧ مارس ٢٠١٤ - ١١:٤٧:٣١ ص

تعود الشعب المصري على لحظات الانتظار الطويلة لمعرفة مصير وطنه والمرتبطة بالقرارات السيادية التي يتخذها النظام الحاكم.. فمنذ ثورة الخامس والعشرين من يناير.. عاش الشعب المصري فترات انتظار كبيرة لسماع خطابات صناع القرار.
 
بيان تنحي مبارك
عاش الشعب المصري أطول ثمانية عشر يوما في حياته على هتاف واحد "الشعب يريد إسقاط النظام" للإطاحة بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وإسقاط نظامه والذي خرج بأكثر من خطاب لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولكن لم تفلح كل تلك المحاولات وجاء يوم الحادي عشر من فبراير ليخرج اللواء عمر سليمان ويعلن تنحي مبارك عن الحكم وتكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد.
 
أول بيان للقوات المسلحة 
بعد تنحي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك انتظر الشعب المصري البيان الأول للمجلس الأعلى للقوات المسلحة ليعلن فيه تولي أمور البلاد والإعلان عن جدول زمني محدد لتسليم السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة واستكمال بناء مؤسسات الدولة التي سقطت بسقوط نظام مبارك.
 
بيان نتيجة انتخابات رئاسة الجمهورية وإعلان فوز مرسي 
عاش المصريون أيام طويلة ينتظرون نتاج العملية الديمقراطية التي خرجوا عن بكرة أبيهم للمشاركة فيها وهي أول انتخابات رئاسية بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير وبالرغم من تسابق المرشحين على منصب رئاسة الجمهورية في مرحلة الإعادة على إعلان النتيجة قبل أن تقوم اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بإعلانها أولا، انتظر المصريون كثيرا مؤتمر اللجنة لإعلان اسم الفائز في السباق الرئاسي وهو محمد مرسي.
 
بيان عزل مرسي 
بعد عام من حكم محمد مرسي خرج الملايين في الشارع المصري للمطالبة بإسقاط حكم الإخوان في الثلاثين من يونيو رافعين استمارات تمرد لسحب الثقة من مرسي، وقامت القوات المسلحة بإمهال مرسي والقوى السياسية مدة لتحقيق المصالحة ولكن دون جدوى ليخرج خرج الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع على شاشة التليفزيون وفي حضور ممثلي القوى السياسية وشيخ الأزهر وبطريرك الكنيسة الأرثوذكسية ليعلن عزل محمد مرسي من رئاسة الجمهورية في 3 يوليو 2013.
 
أول بيان للرئيس عدلي منصور 
انتظر المصريون كثيرا أول بيان من رئيس جمهوريتهم المؤقت المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا والذي تولى الحكم لإدارة المرحلة الانتقالية بعد إسقاط حكم الإخوان في الثالث من يوليو الماضي.. منصور تحدث عن دعم خارطة الطريق ومحاربة الإرهاب بعد عام كامل افتقد فيه المصريون وقار رئيس الجمهورية بعد عزل محمد مرسي.
 
بيان استقالة المشير السيسي
بعد عزل محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي.. بدأت تظهر دعوات تطالب المشير عبد الفتاح السيسي بالترشح لمنصب رئاسة الجمهورية باعتباره بطلا أنقذ مصر من حكم الإخوان وحافظ على الوطن بعد إسقاط حكم الجماعة.. ومنذ ذلك الحين وينتظر الشعب قرار المشير بالاستقالة من وزارة الدفاع والترشح للرئاسة.. وحتى جاء بيان المشير عبدالفتاح السيسي بإعلان عزمه الترشح للرئاسة، وبذلك أنهى حالة الجدل التي استمرت على مدى الأشهر الماضية.